تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 05:28:26 م بواسطة المشرف العام
0 538
لَئِن غاب عَني شَخصكُم فوحبكم
لَئِن غاب عَني شَخصكُم فوحبكم
لقلبي مُقيم ما حييت عَلى العَهد
وَما حال عَما كُنتُم تَعلمونه
مِن الشَّوق وَالتذكار وَالحُب وَالود
وَكَيفَ وَنَفسي لا تُحب سِواكُم
وَلا تَرعوي حَتّى تَغيب في اللحد
إِذا لَذ للنوام طيب مَنامهم
أرقت لما أَلقاه مِن شدة الوَجد
وَكَيفَ يلذ النَّوم مِن ظل قَلبه
يَروع في كُل الأَحاين بِالبُعد
فَلو أَنَّني أعطي الخَيار أَتيتكم
وَأَبلغتكُم بَعضَ الَّذي لَكُم عِندي
وَلَما أَلَح البين بَيني وَبَينكُم
بَعَثتُ إلَيكُم مِن سَلامي عَلى قَصد
تَحِية مُشتاق تَنوب مَنابه
لَدَيكُم فَمنوا بِالسلام وَبِالرَّد