تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 06:49:37 م بواسطة المشرف العام
0 515
أَلا صف لي مَعاهد أَم عمرو
أَلا صف لي مَعاهد أَم عمرو
وَدَع عَنكَ الرصافة وَالغَميما
بِحَيث الريح تعرفها اِشتياقاً
وَحَيث الروض تَعرفه شَميما
وَبَين الريح وَالروض اِنتِساب
إِذا هبت عَلَيهِ ضُحى نَسيما
لأَمر ما تَطابقت السجايا
كَريم لَم يثر إِلا كَريما
وَيُمسي الجَو مُكتَئِباً عَبوسا
فيضحي الروض مبتهجاً وَسيما
أطل في وصفها وَخلاك ذم
وَذكرني بِها العَهد القَديما
وَسَلني عَن مهى نَجد تجدني
خَبيرا ما أَردت بِهِ عَليما
وَمِن عجب الأُمور أَكون لَيثا
لَدى الهَيجاء ثُم أَخاف ريما
وَأَلقى الجَيش في الفلوات وَحدي
فَأوسعه وَيوسعني كلوما
وَلَكن واحد وَالجَيش خَلفي
تسلم مهجتي وَغَدا سَليما