تاريخ الاضافة
الإثنين، 19 ديسمبر 2005 02:40:46 ص بواسطة المشرف العام
0 2096
عبس الخطبُ فابتسمْ
عبس الخطبُ فابتسمْ
وطغى الهولُ فاقتحمْ
رابط الجأش والنهى
ثابتُ القلبِ والقدمْ
لم يُبالِ الأَذى ولم
يَثْنِهِ طارئُ الأَلمْ
نفسهُ طَوْعُ هِمَّةٍ
وَجَمَتْ دونَها الهممْ
تلتقي في مزاجِها
بالأعاصير والُحممْ
تجمعُ الهائجَ الخِضَم
إلى الراسخِ الأَشَمْ
وَهَيَ من عُنصر الفِدَا
ء ومن جوْهر الكرم
ومن الحق جذْوةٌ
لفحُها حرَّرَ الأُممْ
سارَ في منهج العلى
يطرُقُ الخلدَ منزلا
لا يبالي مكبَّلا
نالَهُ أمْ مُجَدَّلا
فهو رهْنٌ بما عزمْ
ربما غالَهُ الردى
وهو بالسِّجنِ مُرتهنْ
لم يشَّيعْ بدمعةٍ
من حبيب ولا سَكَنْ
ربما أدرج التراب
سليباً من الكفنْ
لستَ تدري بطاحُها
غيَّبتْهُ أم القُننْ
لا تقلْ أين جسمهُ
واسمُه في فم الزمنْ
إنه كوكب الهدى
لاحَ في غيْهبِ المحنْ
أرسلَ النُّور في العيونِ
فما تعرفُ الوسنْ
ورمى النارَ في القلوبِ
فما تعرفُ الضَّغَنْ
أيُّ وجه تهلّلا
يَرِدُ الموتَ مُقْبلا
صَعَّدَ الرُّوح مُرسلا
لحنَهُ يُنْشِدُ الملا
أنا لله والوطنْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابراهيم طوقانفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2096