تاريخ الاضافة
الخميس، 22 ديسمبر 2005 06:57:03 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 1138
وَأخي مُحافَظَة ٍ طَليقٍ وَجهُهُ
وَأخي مُحافَظَة ٍ طَليقٍ وَجهُهُ
هَشٍ جَرَرتُ له الشِّواءَ بمِسعَرِ
مِن بازِلٍ ضُرِبَت بِأبيضَ بَاتِرٍ
بِيَدَي أغرَّ يَجُرُّ فضلَ المِئزَرِ
ثم راحوا عَبقُ المِسكِ بِهمْ
يُلحِفون الأرض هُدَّابَ الأزُرْ
ورفَعتُ راحِلَة ً كأنَّ ضُلوعَها
من نَصِّ راكِبِها سقائفُ عَرعرِ
حرَجا إِذا هاج السَّرابُ على الصُّوى
واستَنَّ في أُفُقِ السَّماءِ الأغبَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علقمة الفحلغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي1138