تاريخ الاضافة
الجمعة، 8 يناير 2010 02:35:34 م بواسطة المشرف العام
0 654
يا قوت خد بريحان العذار بدا
يا قوت خد بريحان العذار بدا
دمعي به لولو الأجفان قد نقدا
وافي يقود فؤادي للغرام بمن
قتيل وجنته لا يبتغي قودا
بدر بقتل محبيه غدا بطلاً
أنسى به سيرة البطال من شهدا
في خده أنس القلب القتيل به
ناراً بها لمريد الحب كل هدى
والخال حقق أفعال المجوس لنا
إذ كان لنار من خديه قد عبدا
مع أنه قد أرانا أي معجزةٍ
أما ترى الماء في نارٍ له جمدا
ذو جنةٍ حرر الحسن البديع سوى
سامي المقام سليم الذوق منتقدا
محمد خير محمود بكل ثنا
به تسامت معاني من لهُ حمدا
استوقف النجم حيراناً بطلعته
والبدر وجداً لازم السهدا
باللطفقد سحرا الألباب منطقه
وحل بالدر ما قد كان منعقدا
شمائل دونها لطف الشمول بها
راح النسيم ذكياً نشره وغدا
أبدى جديد عذار في محاسنهِ
أمسى خليع عذار من له شهدا
كأنه النمل يبغي شهد مبسمه
أو طلسمٌ لكنوز الدر قد رصدا
مديحٌ سلس الأجفان ناضرهُ
إذ كان مُرسله للهايم السندا
وردٌ تطعم بالريحان حيرني
ومن رأى الورد بالريحان قد وردا
سيف السلو نبا في حب وجتيه
لمَّا كساها بديع العارض الزردا
لام حمت عين راء ميم مبسمه
بالنون من حاجب المقلب قد قصدا
أمسى الدخان على نيران عارضهِ
يبدي لنا زخرفاً بالنور قد وقدا
به تمكن طرفي من محاسنه
وطالما صد منه النور من قصدا
كالشمس مشرقة لا تجتلى فإذا
لاحت بغيم رأها الطرف معتمدا
يا من على البعد أسدى لي تفضلهُ
ما راح نظمي قدماً في علاك سدى
بحلية المسك قد أحييت سنة من
أولى البريّة منه بالتقى رشدا
فاهناء بإطلاق ريحان العذار على
ورد به الصبُّ ورد الأُنس قد وردا
ما أشرق البدر في جنح الظلام وما
قال المؤرخ ريحان العذار بدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأحدبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث654