تاريخ الاضافة
السبت، 9 يناير 2010 06:50:44 م بواسطة المشرف العام
0 804
بالله نحوي بأعطاف اللقا ميلوا
بالله نحوي بأعطاف اللقا ميلوا
كم بين سهدي وتكحيل الكرى ميلُ
فصرتموا يا ظباء المنحني بوفا
عهدي ولى فيكم بالوحد تطويل
نومي وسهدي لأيام بكم سلفت
كما قض البين مقطوع وموصول
يا من بميل الكرى أجفانهم كحلوا
ما الطرف بعدكم بالنوم مكحول
من لي بريم غزاني من لواحظه
مهندٌ من سيوف الهند مسلول
أفديه نحوى حسن سيف ناظره
قلبي لعاملهِ بالجزم معمول
وقفتُ دمعي لسقيا ورد وجنته
وفقاً لهُ بعذار الخد تسجيل
لذاك يجريه أني شاء ناظره
ولا رجوع بهِ للصب مقبول
جنت جفوني فلا يرقا مسلسلها
لعارض في فؤادي منه تكبيل
دون التشهد من فيه قضيت ولي
بدون تقبيله بالدمع تغسيل
وقد أصاب بهذا الحكم ليس لمن
قضي ولم يتشهد منه تقبيل
يا حبذا منه أعطافٌ موائدها
أضحى عليها لطير القلب تطفيل
يعروه من شرح حالي في الهوى ملل
لأنه قد غدا في عرضهِ طول
مرجان دمعي لما شام مبسمهُ
رأي العتيق فأجرى دمعه لولو
آيستُ من صحتي في الحب حين غدا
لقتلتي بالعيون الشهل تشهيل
لي شاغل بمعانيه وفكري في
تخييل أغزال ذات الخال مشغول
بديعة نار خديها استعارتها
تصريحهاً بفؤادي منه تخييل
حلا بأجفانها تسهيد عاشقها
لنما غدت ولها بالنوم تعسيل
يفصل القلب مني غزل مقلتها
فيلحم الجسم والأحشام تفصيل
من بعد ما خفيت عني لطول نوي
بانتسعادُ فقلبي اليوم مبتول
قتيل حب الغواني ما له قودٌ
وعقلهُ بحبال الوهم معقول
أنفقت كنز دموعي في محبتها
ولم يكن لي بما أنفقت تنويل
وسوف أبلغ ما أرجوه من أملٍّ
إذ كان لي من مشير الحال تمويلُ
محمد الكون خورشيد الزمان ومن
غدا به لشهود الفض تعديل
مولى معاليه في العلياء محكمةٌ
آياتها ما لها نسخٌ وتبديلُ
به الوزارة شدت أزر دولة من
أيامه غررٌ فينا وتحجيل
حديث ورد نداه صح مسنده
مع أنه منهل بالراح معلول
لا يمسك الكف منه المال يوم ندي
إلا كما يمسك الماء الغرابيل
ذو هيبة تملأ الدنيا شامتها
وربيعها بثنا علياه مأهول
يا حبذا منه أحكامٌ بحكمتها
لقد غدا لمزاج الملك تعليلُ
يقل بالرأي من حد الحوادث ما
من دونه الأبيض البتار تجميلُ
لا مثل يلقى به في المكرمات وإن
أمسى بطلعته للشمس تمثيلُ
أنشأت من خاطري في مدحه سوراً
غدا لها بفم التعظيم ترتيل
شعري به جاوز الشعري فجل بهِ
لزهرة المدح في العلياء أكليل
أقلامهُ السود في تدبير دولته
لها على البيض يوم الروع تفضيل
والرمح يقصر عن إدراك غايتها
إذا انبرت ولها بالشرح تطويل
على الرؤوس بحاجات الأنام سمعت
كما عليها مهم الملك محمول
تحطُّ ما فيه توضيحٌ لكل علا
وأن يكن فيه إعجامٌ وتشكيلُ
يا من إليه ترد المشكلات كما
أضحى عليه لأهل المجد تعويلُ
بنور فضلك للآداب قد وضحت
سبل بها كان المسارين تجهل
وافي الرؤوس بمسعاك الجليل على
هام الوفا فوافاني منه تأميل
لا زلت بدر كمال نور طلعته
به لبيت العلى والمجد تكميل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأحدبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث804