تاريخ الاضافة
الأحد، 10 يناير 2010 04:07:44 م بواسطة المشرف العام
0 697
قلبي لعيناك نيشان الهوى فيه
قلبي لعيناك نيشان الهوى فيه
صيرته غرض الأجفان ترميهِ
يا من له العدل وصف مثل قامته
عاملت عاني الهوى بالجور والتيه
سعرت ناري وأرخصت الدموع وقد
قلبت قلباً بنار الهجر تشويه
يا للمحبين من غصن يميل عليَّ
ضعفي وعني نسي العذل بثنيه
لقد برى كبدي من غمز مقلته
سهمٌ رمى مهجتي سبحان باريهِ
قضيتي فيه فيض لدمع أهملها
حسب الذي ناظر الأجفان بقضبهِ
أعيد درس التصابي في محبته
في جامع الوجد والإعطاف تبديهِ
يا من على كلفي فيه يلوم وقد
تكلف اللوم من لومٍ يعانيه
ما زلت نشوان من خمر الغرام به
لما نشأت تعالى الله منشيهِ
وفيه سكر الهوى والوجد جانسه
شكر الذي نجحت فينا مساعيهِ
سامي العلي أحمد الأفعال من حمدت
أخلاقه وسمت لطفاً أمانيه
شهم ثغور المكنى أفترت مياسها
عجباً بهِ عندما وفت أمانيه
حلو الشمايل ما طيب الشمول حكى
نشر الثناء لمن وافى يرجيه
طباعه كرمت في كل حادثة
وفي المرجين قد عمت أياديه
قد أحكم الضبط في بيروت فهو بها
سورٌ يحصن مبناها ويحميهِ
وثغرها صين كنز الحسن فيه فلم
تنل شهى اللمي منه أعاديه
وبالصداقة في أفعاله اشتهرت
لهُ مآثر بين الناس تعليه
لذاك أهدي له نيشانها كرماً
سلطاننا من علت فينا معاليه
فإزدان في صدره كالعقد زان طلى
غيداء حاكت ثناياها لآليه
أعطافها علمت غصن النقا هيفا
ونهدها حقق البلوى لعانيه
بديعة من معاني أحمد انتظمت
بها الدراري لمن رقت قوافيه
كما بدر ثناياها نظمت لهُ
عقد التهاني فلا شي يدانيه
فاهنا بما نلت من عز سموت به
وسوف ترقي مقاماً راقيهِ
رميت سهم علا ذو الحب أرخه
أصبت نيشان عزٍّ باهرٍ فيهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الأحدبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث697