تاريخ الاضافة
الإثنين، 11 يناير 2010 03:34:54 م بواسطة المشرف العام
0 386
أيها الهادي غوى قلبي ولم
أيها الهادي غوى قلبي ولم
يسأل الرشد فعلمهُ السنَّنَ
طالما حادت بهِ هوجن الظلم
عن سبيل القصد لم يهدَ السُّنَن
فاتخذهُ اليوم من بعض الخدم
واثقاً بالنشرِ لا يخشى الكفَن
واكسُهُ التبريرَ ثوباً مُعلما
بالسنى يزري ببرد السندسِ
واختم التقديس حتى يختما
بالتبني قبل ختم المرمسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الحورانيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث386