تاريخ الاضافة
الإثنين، 11 يناير 2010 03:36:33 م بواسطة المشرف العام
0 368
ما لاح من صوب العُذَيب بريقهُ
ما لاح من صوب العُذَيب بريقهُ
الاَّ ودمعُ الصبِّ سال عقيقهُ
ربع اليهِ برى الركابَ يقودهُ
شوقٌ يبرح والغرامُ يسوقهُ
أجرى بهِ عبراتِ قيسٍ عندما
سُدَّت الى ليلى عليهِ طريقهُ
اذ بات يلقى من نوى سكّانهِ
ما صات في الاسكندرية بوقهُ
أيامَ دلاَّلُ النوازلِ والردى
راحت بضاعتهُ وقامت سوقهُ
فرأيت قطرَ الانس يرهب وحشةً
من أن يبينَ قبيلهُ وفريقهُ
بغت الاعادي حفَضَهُ فوقاهُ من
رفع السماءَ وصانهُ توفيقهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الحورانيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث368