تاريخ الاضافة
الإثنين، 11 يناير 2010 03:36:50 م بواسطة المشرف العام
0 422
ما للمرابع أصبحت اطلالا
ما للمرابع أصبحت اطلالا
وتحوَّل الروض الاريضُ رمالا
تجري الرياح فلا تصادف في الوى
وادي الحدائق بانةً أو ضالا
وغدا المرنَّم في المغاني نائحاً
يجد الهجيرَ ولا يُصيبُ ظلالا
اترى عدت باليفهِ عيسى النوى
سحراً فحوَّل عدوُها الاحوالا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الحورانيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث422