تاريخ الاضافة
الخميس، 14 يناير 2010 08:50:06 م بواسطة المشرف العام
0 1764
أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً
أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً
بنقوده حتّى ينال به الوطر
قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى
ولك الدّراهم والجواهر والدّرر
فمضى وأغمد خنجراً في صدرها
والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنّه من فرط سرعته هوى
فتدحرج القلب المضرج إذ عثر
ناداه قلب الأم وهو معفّر
ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم المنذرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1764