تاريخ الاضافة
الخميس، 14 يناير 2010 09:50:47 م بواسطة المشرف العام
1 674
أمّي بروحك أين أنت الآنا
أمّي بروحك أين أنت الآنا
أصبو إليك متيماً ولهانا
أمّي عماد سعادتي ومسرّتي
ومناط آلامي فتىً ريّانا
أمّي وقد أمسيت في دار البقا
لاهمّ لا آلام لا أحزانا
كرماً أطلي من مقامك واحضني
من بات من طول النّوى أسيانا
ربيتني طفلاً يدبّ ويافعاً
يسعى وكهلاً يسعف الإخوانا
ومربياً يضع الدّروس نقيةً
ويهذّب الفتيات والفتياتا
وسكبت في قلبي المروءة والوفا
فبحبّ أرباب الوفا أتفانى
وجعلتني بالغاليات أجود في
ساح الجهاد وأعشق الأوطانا
علّمت يا أمي كما علّمتني
وبذلت لا ضجراً ولا منّانا
إن خانني صحبي فلست بناقمٍ
كي لا أكون نظيرهم خواّنا
وأظلّ معواناً وفياً مثلما
علّمتني حسبي الوفا برهانا
حزت الوفاء عن السّموأل خلّةً
أتتبّع ابن المنذر النّعمانا
لا فضل للنعمان لكن أمّه
ماء السّماء بها غدا سلطانا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم المنذرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث674