تاريخ الاضافة
الجمعة، 15 يناير 2010 06:03:45 م بواسطة المشرف العام
0 618
أزيحوا عن محياه الستارا
أزيحوا عن محياه الستارا
وخُروا عند طليعته وقارا
أزيحوه يفض في الحي نوراً
ويضرم في صدور القوم نارا
أزيحوه يبن أسد المعالي
الذي قاد الأسود وما استجارا
هصورٌ ما تلقى النور حتى
رأى لبنان في ذلٍ فثارا
على الهيجاء أقدم يزدريها
ويدفع غارةً وينال غارا
ولكن الحوادث ناوأته
فناوأها ثباتاً واقتدارا
دعوه خدعةً ونفوه ظُلماً
وليس يعد ذا منه انكسارا
لكم في النفي مات فتىً كميٌّ
فلم تكتب له الأيام عارا
سل التاريخ يروي عن بشيرٍ
حديث المجد بالإعجاب سارا
أبو سعدى الأمير الليث أودي
وقد حرس القوافل والعذارى
يرافقهم ولا يدرون ليلاً
ويحكم في مصالحهم نهارا
بشيرٌ مات في منفاه قسراً
وبالموت الظّلوم غدا منارا
أمير الخيل قائدها المفدى
وواقيها متى الحدثان جارا
أمير الخيل والبارود يدوي
دويّ الرّعد يستجري المهارا
أطلّ بروحك السّامي علينا
تجدنا في مرا بعنا حيارى
أطل به فتلهمنا القوافي
لنرسلها ارتجالاً وابتكارا
أطلّ على الحمى كرماً وعزاً
تلقنا في مرّامينا العثارا
وعانق كلّ مقدام شريفٍ
وعاقب كلّ من خلع العذارا
وعلّمنا للاستقلال درساً
وقلّدنا الأسنّة والشّفارا
فالاستقلال بالدّستور وهمٌ
إذا لم نتّخذ دمنا شعارا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم المنذرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث618