تاريخ الاضافة
السبت، 16 يناير 2010 11:26:17 م بواسطة المشرف العام
0 437
صورة
القصر
في منعطف المدينه
تغل جنبيه رؤى حزينه
تكاد ان تصرخ في السكينه
وحشته القاتمه اللعينه
*
تكاد ان تصرخ :
ما أقساه
هذا السنا الغارق في نجواه
غدا
إذا ما لملمت دنياه
يد
سيبقى مثلما أراه
يمتد في ابتسامته رهيبه
يمتد في صفرته المريبه
ويحمل التاريخ
في غيبوبه
قد قدس الجسم بها
ذنوبه
*
هذا السنا المنسل في السكون
كأنه
هجس من الظنون
ما خلفه … ؟
أي لظى مجنون
في المخدع المعفر الجبين
*
يصيح بالإنسان :
ما الانسان
ما الروح
ما الإله
ما الايمان
بوارق ليست لها ألوان
ستنطفي
وتخلد النيران
*
في النار
في المنعتق الكبير
من قسوة الروح من الضمير
إذ يصرخ الانسان :
ما مصيري
غير الهوى المسعور في جذوري
غير الهوى النابض في عروقي
يسير بي كالعبث الطليق
أعمى بلا حلم
بلا طريق
*
غير الهوى
وانهتكت أجواء
غير الهوى
وانخذلت حواء
*
حواء ذات الأعين الشريره
كأنها
مناجم مهجوره
كم مرغ الدهر بها عصوره
ولم تزل
كأمسها قاذوره
*
قاذوره ذات رؤى أثيمه
الله مذ ألقى بها الديمومه
ألقى بها أمنية مسمومه
فخلدت
زلته القديمه
ولم نزل نطوف في جفنيها
وننشد الموت
على يديها
يا أبد يغور في عينيها
ما أخلد الموت … هنا
لديها
*
ما أخلد الموت
وها آشور
محاجر غص بها الشعور
يصلبها هذا السنا المهجور
في كوة القصر الذي يغور
يغور في منعطف المدينه
تغل جنبيه رؤى حزينه
تكاد أن تصرخ في السكينه
وحشته القاتمه اللعينه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بلند الحيدريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث437