تاريخ الاضافة
الإثنين، 8 فبراير 2010 10:45:59 ص بواسطة المشرف العام
1 542
وطني المزين بالبروق
قريء البهاء..
وتقافز الأطفال من أكواب صبحك
وارتموا..
فوق الغناء..
وتهافتوا مدناً تسيل على
حدائقك البعيدة..
فوقها..
يحتد صوت الاحتفاء!
الشمس تمنحهم يديك مساحة أولى
وخبزا من رمال الأرض من ماء السماء!
في الركض.. يا وطني ذكرتك..
خطوة أقدامها
عشبٌ وإبريق من الطين المكون
ذات ماء..
في ظلك الفجري
تغسلنا الملامح في مرايا الضوء
يغرينا الضياءْ..
وسكنت أنتْ
في ماء ذاكرتي رحيقاً يستشف الورد
من شجر الأنامل.. والمحافل
من تجاعيد الإناء!!
وسكنت أنت..
كان النخيل يمر في أسيافهم
من بين شارعك المعبَّد بالمطر
وصهيل خيل الكبرياء..
وطني المزين بالبروق وحنطة الغيم الملون في بياض
العشق.. في دفء الهواء!!
وسكنت أنت
والأرض تخرج من جباه السمر..
أطرافاً.. تحاصر فيك (مد الانطفاء)
وأضأتنا.. زمناً وكنت
وسكنت أنت..
في صوتنا شجر يهز حناجرَ..
الزمن المهاجرِ..
في سلال الأصدقاء
(حلوى).. وصبح يحتفي
بقدوم أطفال المدارس
من دفاترك
المحاطة بالكتابة والشموع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نايف الجهنيالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث542