تاريخ الاضافة
الخميس، 11 فبراير 2010 07:42:30 م بواسطة المشرف العام
0 3560
لي في خَلوَتي بِجَلوَةِ مَحبوبي
لي في خَلوَتي بِجَلوَةِ مَحبوبي
مَغيبٌ عَن مَشهَدِ الرُقباءِ
وَاِنقِطاعي بِهِ إِلَيهِ ثَناني
بِفِناءٍ أَطالَ فيهِ بَقائي
وَوَراهُ مِن حَيثُ أَضحى أَماماً
لِوَرائي أَمسى أَمامي وَرائي
وَبِإِيّاهٍ إِذ بَدا لي كَإِيّايَ
إِلَيهِ عَرفَتُ مِنهُ دُعائي
وَاِستَوَت نِسبَةُ الجِهاتِ إِلَيهِ
مَع تَعاليهِ عَن حُدودِ الفَضاءِ
قَد أَراني السَماءَ قِبلَةَ أَرضي
وَثَنى الأَرضَ قِبلَةً لِلسَماءِ
فَلِهَذا لَدَيهِ أَضحَت صَلاتي
بِرُكوعي وَسَجدَتي وَاِستِوائي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المكزون السنجاريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي3560