تاريخ الاضافة
الأحد، 14 فبراير 2010 01:24:30 م بواسطة المشرف العام
0 636
قُل لِلبَوادِرِ وَالأَحلافِ ما لَكُمُ
قُل لِلبَوادِرِ وَالأَحلافِ ما لَكُمُ
أَمرٌ إِذا كانَ شورى أَمرُكُم شَعَبا
لا تُنشِبوا في جَناحِ القَومِ ريشُكُمُ
فَيَجعَلوكُم ذُنابى يَنبُتُ الزَغَبا
لا عَيبَ فيَّ لَكُم إِلّا مُعاتَبَتي
إِذا تَعَتَّبتُ مِن أَخلاقِكُم عَتَبا
كَأَنَّ حَيرِيَّةً غَيرى مُلاحِيَةً
باتَت تُؤَزِّبُهُ مِن تَحتِهِ القُضُبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يَزيد بن الطَثَريّةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي636