تاريخ الاضافة
الأحد، 14 فبراير 2010 01:58:42 م بواسطة المشرف العام
0 529
وَلَمّا لَحِقنا بِالحَمولِ وَدونُها
وَلَمّا لَحِقنا بِالحَمولِ وَدونُها
خَميصُ الحَشا توهي القَميصَ عَواتِقُه
قَليلُ قَذى العَينَينِ يَعلَمُ أَنَّهُ
هُوَ المَوتُ إِن لَم تُلقَ عَنّا بَوائِقُه
عَرَضنا فَسَلَّمنا فَسَلَّمَ كارِهاً
عَلَينا وَتَبريحٌ مِنَ القَيظِ خانِقُه
فَسايَرتُهُ مِقدارَ ميلٍ وَلَيتَني
بِكُرهي لَهُ ما دامَ حَيّاً أُرافِقُه
فَلَمّا رَأَت أَلّا وِصالَ وَأَنَّهُ
مَدى الصَرمِ مَضروبٌ عَلَينا سُرادِقُه
رَمَتني بِطَرفٍ لَو كَمِيّاً رَمَت بِهِ
لَبُلَّ نَجيعاً نَحرُهُ وَنَبائِقُه
وَلَمعٍ بِعَينَيها كَأَنَّ وَميضَهُ
وَميضُ الحَيا تُهدى لِنَجدٍ شَقائِقُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يَزيد بن الطَثَريّةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي529