تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 فبراير 2010 06:00:23 م بواسطة المشرف العام
1 513
فِدىً لِبَني عَدِيٍّ رَكضُ ساقي
فِدىً لِبَني عَدِيٍّ رَكضُ ساقي
وَما جَمَّعتُ مِن نَعِمٍ مُراحِ
تَرَكنا مِن نِساءَ بَني عُقَيلٍ
أَيامى تَبتَغي عَقدَ النِكاحِ
أَرُعيانَ الشَوِيِّ وَجَدتُمونا
أَمَ اَصحابَ الكَريهَةِ وَالنِطاحِ
لَقَد عَلِمَت هَوازِنُ أَنَّ خَيلي
غَداةَ النَعفِ صادِقَةُ الصَباحِ
عَلَيها كُلُّ أَروَعَ هِبرِزِيٍّ
شَديدٍ حَدُّهُ شاكي السِلاحِ
فَكَرَّ عَلَيهِمُ حَتّى اِلتَقَينا
بِمَصقولٍ عَوارِضُها صَباحِ
فَأُبنا بِالنِهابِ وَبِالسَبايا
وَبِالبيضِ الخَرائِدِ وَاللِقاحِ
وَأَعتَقنا اِبنَةَ العَمرِيِّ عَمرٍو
وَقَد خُضنا عَلَيها بِالقِداحِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحصين بن حمام الفزاريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي513