تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 فبراير 2010 06:01:10 م بواسطة المشرف العام
0 565
يا أَخَوَينا مِن أَبينا وَأُمِّنا
يا أَخَوَينا مِن أَبينا وَأُمِّنا
إِلَيكُم وَعِندَ اللَهِ وَالرَحِمِ العُذرُ
أَلا تَقبَلونَ النَصفَ مِنّا وَأَنتُمُ
بَنو عَمِّنا لا بَلَّ هامَكُمُ القَطرُ
سَنَأبى كَما تَأبَونَ حَتّى تُلينَكُم
صَفائِحُ بُصرى وَالأَسِنَّةِ وَالأَصرُ
أَيُؤكَلُ مَولانا وَمَولى اِبنِ عَمِّنا
مُقيمٌ وَمَنصورٌ كَما نُصِرَت جَسرُ
فَتِلكَ الَّتي لَم يَعلَمِ الناسُ أَنَّني
خَنَعتُ لَها حَتّى يُغَيِّبَني القَبرُ
فَلَيتَكُمُ قَد حالَ دونَ لِقائِكُم
سِنونَ ثَمانٍ بَعدَها حِجَجٌ عَشرُ
أَجَدِّيَ لا أَلقاكُمُ الدَهرَ مَرَّةً
عَلى مَوطِنٍ إِلّا خُدودُكُمُ صُعرُ
إِذا ما دُعوا لِلبَغيِ قاموا وَأَشرَقَت
وُجوهُهُمُ وَالرُشدُ وِردٌ لَهُ نَفرُ
فَوا عَجَبا حَتّى خُصَيلَةُ أَصبَحَت
مَوالِيَ عِزٍّ لا تَحِلُّ لَها الخَمرُ
أَلَمّا كَشَفنا لَأمَةَ الذُلِّ عَنكُمُ
تَجَرَّدتَ لا بِرٌّ جَميلٌ وَلا شُكرُ
فَإِن يَكُ ظَنّي صادِقاً تَجزَ مِنكُمُ
جَوازي الإِلَهِ وَالخِيانَةُ وَالغَدرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحصين بن حمام الفزاريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي565