تاريخ الاضافة
الخميس، 18 فبراير 2010 08:31:53 ص بواسطة المشرف العام
0 778
لَعلَّكَ يَوماً أَن يَسُرَّكَ أَنَّني
لَعلَّكَ يَوماً أَن يَسُرَّكَ أَنَّني
شَهِدتُ وَقد رَمَّت عِظاميَ في قَبري
فتُصبِحُ مَظلوماً تُسامُ دَنِيَّةً
حَريصاً عَلى مِثلي فَقيراً إِلى نَصري
وَيَهجُرُكَ الإِخوانُ بَعدي وَتُبتَلى
وَيَنصُرُني مِنكَ المَليكُ فَلا تَدرِي
وَلَو كُنتُ حَيّاً قَبلَ ذَلِكَ لَم تُرَم
لَهُ خُطَّةٌ خَسفاً وَشووِرتَ في الأَمرِ
إِلى اِبنِ الجُلَندَى صاحبِ الخَيل جَيفَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المتلمس الضبعيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي778