تاريخ الاضافة
الخميس، 18 فبراير 2010 10:17:23 ص بواسطة المشرف العام
0 679
أَتَتْنِي لِسانُ بَنِي عامِرٍ
أَتَتْنِي لِسانُ بَنِي عامِرٍ
فَجلَّتْ أَحادِيثُها عنْ بَصَرْ
بأنَّ بَنِي الوَخْمِ سارُوا مَعاً
بِجَيْشٍ كَضَوْءِ نُجُومِ السَّحَرْ
بِكُلِّ نَسُولِ السُّرى نَهْدَةٍ
وكُلِّ كُمَيْتٍ طُوالٍ أَغَرّ
فَما شَعَرَ الحَيُّ حَتَّى رَأَوْا
بَياضَ القَوانِسِ فَوقَ الغُرَرْ
فأَقْبَلْنهُمْ ثمَّ أَدْبَرْنَهُمْ
فأَصْدَرْنَهُمْ قَبْلَ حِينِ الصَّدَرْ
فَيا ربَّ شِلْوٍ تَخَطْرَفْنَه
كَرِيمٍ لَدى مَزْحَفٍ أَو مَكَر
وآخَرَ شاصٍ تَرى جلْدَهُ
كَقِشْرِ القَتادَةِ غِبَّ المَطَرْ
وكائِنْ بجُمْرانَ مِنْ مُزْعَف
ومِنْ رَجُلٍ وَجْهُهُ قد عُفِرْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المرقش الأكبرغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي679