تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 18 فبراير 2010 01:42:14 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 30 ديسمبر 2020 12:55:09 م بواسطة حمد الحجري
0 1002
إِن كُنتِ عاذِلَتي فَسيري
إِن كُنتِ عاذِلَتي فَسيري
نَحوَ العِرقِ وَلا تَحوري
لا تَسأَلي عَن جُلِّ ما
لي وَاِنظُري كَرَمي وَخيري
وَفَوارِسٍ كَأُوارِ حَر
رِ النارِ أَحلاسِ الذُكورِ
شَدّوا دَوابِرَ بَيضِهِم
في كُلِّ مُحكَمَةِ القَتيرِ
وَاِستَلأَموا وَتَلَبَّبوا
إِنَّ التَلَبُّبَ لِلمُغيرِ
وَعَلى الجِيادِ المُضمَرا
تِ فَوارِسٌ مِثلُ الصُقورِ
يَعكُفنَ مِثلَ أَساوِدِ ال
تَنّومِ لَم تَعكَف بِزورِ
يَخرُجنَ مِن خَلَلِ ال
غُبارِ يَجِفنَ بِالنَعَمِ الكَثيرِ
أَقَرَرتُ عَيني مِن أُلَ
ئِكَ فَوائِحِ بِالعَبيرِ
وَإِذا الرِياحُ تَناوَجَت
بِجَوانِبِ البَيتِ الكَسيرِ
الفَيتَني هَشَّ اليَدَينِ
بِمَريِ قِدحي أَو شَحيري
ولقد دخلت على الفتاة
الخدر في اليوم المطير
الكاعب الحسناء تر
فل في الدمقس وفي الحرير
فدفعتها فتدافعت
مشي القطاة إلى الغدير
ولثمتها فتنفست
كتنفس الظبي الغرير
فدنت وقالت يا منخـ
ـل ما بجسمك من حرور
ما شف جسمي غير حبـ
ـك فاهدئي عني وسيري
وأحبها وتحبني
ويحب ناقتها بعيري
وَلَقَد شَرِبتُ مِنَ المُدا
مَةِ بِالصَغيرِ وَبِالكَبيرِ
وَلَقَد شَرِبتُ الخَمرَ بِال
خَيلِ الإِناثِ وَبِالذُكورِ
وَلَقَد شَرِبتُ الخَمرَ بِال
عَبدِ الصَحيحِ وَبِالأَسيرِ
فَإِذا اِنتَشَيتُ فَإِنَّني
رَبُّ الخَوَرنَقِ وَالسَديرِ
وَإِذا صَحَوتُ فَإِنَّني
رَبُّ الشُوَيهَةِ وَالبَعيرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المُنَخّل اليشكريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي1002