عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > لبنان > إيليا أبو ماضي > في قلبك الله

لبنان

مشاهدة
1141

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

في قلبك الله

مرّت ليال وقلبي حائر قلق
كالفلك في النهر هاج النوء مجراه
أو كالمسافر في قفر على ظمإ
أضنى المسير مطاياه وأضناه
لاأدرك الأمر أهواه وأطلبه،
و أبلغ الأمر نفسي ليس تهواه
عجبت من قائل إنّي نسيتكم
من كان في القلب كيف القلب ينساه؟
إن كنت بالأمس لم أهبط مربعكم
فالطير يقعد موثوقا جناه
فلا يقرّبه شوق إلى نهر
و ليس تنقله في الرّوض عيناه
وليس يشكو ولا يبكي مخافة أن
تؤذي مسامع من يهوى شكاواه
إنّي لأعجب منّا كيف تخدعنا
عن الحقائق أمثال وأشباه
إذا بنى رجل قصرا وزخرفه
سقنا إليه التهاني وامتدحناه
وما بنى قصره إلاّ ليحجب عن
أبصارنا في زواياه خطاياه
ونمدح المرء من خزّ ملابسه
و ذلك الخزّ لم تنسجه كفّاه
وإن أتانا أخو مال يكاثرنا
بالتّبر تيها رجوناه وخفناه
وقد يكون نضار في خزائنه
دما سفكناه أو جهدا بذلناه
لا تحسب المجد ما عيناك أبصرتا
أو ما ملكت هو السلطان والجاه
ألمال مولاك ما أمسكته طمعا
فانفقه في الخير تصبح أنت مولاه
ما دام قلبك فيه رحمة لأخ
عان، فأنت امرؤ في قلبك الله
إيليا أبو ماضي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2010/04/11 11:00:05 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com