عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > زيد خالد علي > بحبكِ لن أضيع

العراق

مشاهدة
516

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بحبكِ لن أضيع

أحبُّك ِ في جنونِك ِ واكتئابي
وأكره ُ في تعَقُّلِك ِ اضطرابي
وبي من لوعة ِ الأشواق ِ جرح ٌ
يَضِد ُّ الإنتظار َ عن الطِباب ِ
تلاحقُني لديك ِ مغازلاتي
وتُرجعُني إلى أزل ِ العذاب ِ
وما صدَّقت ُ أغنيتي بلحن ٍ
خجول ِ الليل ِ منزلق ِ العتاب ِ
مواتَرتي مع الأحلام ِ تجلو
ربيع َ الصبر ِ في خوض ِ الصِّعاب ِ
ولوحات ُ الخريف على جداري
تحدّتْني بألوان ِ المآب ِ
ولكنّي فتى ً يمشي عنيدا ً
يُعاكس ُ سير َ مقصود ِ الرِّكاب ِ
بحبّك ِ لن أضيع َ فإن َّ حبّي
عظيم ُ الشأن ِ مسموع ُ الخطاب ِ
لو َ أن َّ الكل َّ تحجزُ آخذاتي
إليك ِ .. لَدُسْتُهم قبل الذّهاب ِ
ولن أبقى لدى الأيام ِ نايا ً
بنغْمَتِها أردّد ُ للخراب ِ
وجودي فيك ِ أغواني وألقى
بعقلي في متاهات ِ اغترابي
وماس َ الأقحوان ُ على ذراع ٍ
من التحنان ِ يا عصر َ المطاب ِ
على خديك ِ كأس ٌ من جمال ٍ
له شفتي تهم ُّ إلى الشراب ِ
وماذا لو تطل ُّ عليك ِ روحي
بفَوح ِ الحب ِّ يا فَوح َ انسكابي
على ما فيك ِ تفنى النفس ُ حبا ً
وتكبيرا ً على هذي القباب ِ
وآه ٍ من مصابرة الليالي
على قلب ٍ يذوب ُ لدى ربابي
رآني من جمالِك ِ نبع ُ خد ٍّ
عليل َ الروح ِ مجهول َ التّصابي
فأرشدني إليك ِ وفيك نفسي
ترى أمل َ الحياة ِ على مصابي
أنا في ضفّتيك ِ على شراع ٍ
وموج ُ هواك ِ مفقود ُ الصواب ِ
وقلبي – لو رأيت ِ دموع َ قلبي
يغادُرني إلى دنيا العتاب ِ
وحالي فيك ِ محترق ُ الدواعي
عليل ُ السِّفْر ِ محروم ُ الجواب ِ
على أنّي إذا واصلت ُ حزني
أموت ُ وخلف َ أمنيتي ثوابي
ولكن ْ لن ترى الدنيا قيادي
ولا رايات ِ معركة ِ الطِّلاب ِ
سأمحو ليل َ أحزاني وأمشي
إليك ِ ولن أخاف عُرى العقاب ِ
وعن كل ِّ الذين يرون َ جرحي
سأغرقُهم بنزفي والتهابي
لك ِ القلب ُ انتهى حبُّا ً وآلت ْ
شرايين ُ الحنان ِ لك ِ اقترابي
ولو وقفت ْ ذرى الدنيا بدربي
سأغرز ُ في معارجها حرابي
فأنت ِ مناي َ لو عزفت ظنوني
لغيرك ِ لن أظل َّ على التُّراب ِ
وما هذي تخاريف ٌ ولكن
مرابطة ٌ على ساح ِ الرّغاب ِ
حبيبة َ مهجتي إن طال دربي
فلن يبقى طويلا ً في عُبابي
ولن أشدو لغيرك ِ طَور َ شعري
ولن أجفو بكأسك ِ عن شرابي
أدور ُ لديك ِ أفلاكا ً حيارى
وصوتي مات َ في مجرى السّحاب ِ
وما زالت ْ إلى مغناك ِ روحي
تسوق ُ الشهقة َ الكبرى ببابي
فيا مَن ْ في هواها النفس طابت ْ
عن الدنيا امْسحي فيها خضابي
وأنت ترين َ أنّي الآن جرح ٌ
تغازله ُ المصاعب ُ بالسّراب ِ
ورغم َ الهول ِ ما غايرت ُ قلبي
ولا آمنت ُ بالزيف ِ المُجاب ِ
وأظهرت ُ الغرام َ لديك ِ جهرا ً
فما ظن ُّ العواذل ِ بالخوابي؟؟
فداك ِ الروح ُ طرّا ً والغوالي
وقلّة ُ أحرفي تمحو نقابي
ولكن يا مناي َ عجزت ُ وصفا ً
لحبّي أو جمالك ِ في كتابي
ولست ُ بحاجة ٍ لأُعيد َ عهدي
فعِلْمُك ِ عنه ُ مزدان ُ الثياب ِ
فنامي يا صفاء القلب ِ ملأ َ ال
عيون ِ وصافحي عطر َ المتاب ِ
سأبقى في هواك ِ على انتظار ٍ
لأوحي فيك ِ آيات ِ الشباب ِ
زيد خالد علي

زيد خالد علي
التعديل بواسطة: زيد خالد علي
الإضافة: الجمعة 2010/05/14 06:11:18 مساءً
التعديل: الجمعة 2010/05/14 10:51:07 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com