تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 مايو 2010 08:19:03 م بواسطة عبد الله الأقزم
0 430
في مفردات ِالذهب يرتقي الباحثون
جدَّتي يا زمزمَ العشق
بأجزاء حياتي
اقلبي كلَّ الوجوداتِ بصدري
ذلكَ الفجرَ المُبينا
إنني أبحثُ عنْ
أيَّامِكِ الخضراء ِ
فيفتـْح المرايا
في ظلالالباحثيـنـا
كلُّ أشيائكِ عندي
كلماتٌ حانياتٌ مورقاتٌ
تـُقـلِبُ الدنيا ابتهالاً عالميَّـاً
تصنعُ الآتي عروجاً
و هيَ في ذلكَ بحثٌ
يُبرزُ الدُّرَ الثمينا
و على مليونجرحأبديٍّ
روحُكُ النوراءُ
كمْ ذا كوَّنتْ
كلَّ تفاصيليِ
دموعاًو أنينا
كوَّنتْ كلَّ وجودي
في مراياكِ
حنينا
انهضي
من لغة الموتى
و مِنْ كلِّ الحضاراتِ
جميعَ العارفيـنـا
لم تموتي أبجديَّاتٍ يتامى
لم تعِشْ فيكِ الإراداتُ
رياحاً تتعامى
كلُّ ما فيكِ محيطاتٌ
بوجهي
تـُبرزُ الوجهَ الحزينا
أنشئيني
مرَّةً أخرى بكفيِّكِ
هلالاً
حينما يهرمُ
يرتدُّجنينا
أنا لمْ أكشفكِ
صحراءً بصدري
و على كلِّ عطاياكِ
اكتشفتُ
الحبَّ و السِّرَّ الدفينا
أنا في عينيكِ
يا سيِّدةَ الحريَّةِ البيضاء ِ
حررتُ السَّجينا
إن يكنْ عشـقـُكِ يُعطيني جنوناً
فـأنـاأُعلنُ في عينيكِ
أدمنتُ الجنونا
كلُّنا خدَّامُ عينيكِ
و مَنْ ينساكِ
لا يملكُ في محرابِهِ الأسودِ
دينا
28/1/2010م

13/2/1431هـ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله الأقزمعبدالله الأقزمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح430
لاتوجد تعليقات