تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 3 سبتمبر 2010 08:01:00 م بواسطة المشرف العامالسبت، 4 سبتمبر 2010 10:12:33 ص
0 671
طَوى الآفاقَ
طَوى الآفاقَ وانْتهبَ الصَّحارى
أذَى القُرآنَ واجْتازَ البحارا
تَدنَّس مِن نُذُولٍ لم يُبالوا
بحرمتِه فداسُوه جَهارا
وشقُّوهُ وأدنوهُ امتهانا
أماكنَ لا تليقُ به جوارا
ولكنَّ الجريمةَ لا تُوارى
وإنْ طالَ الزَّمانُ بها ودارَ
لتنتفضَ الحقيقةُ مِن خبايا
معسكرِ ذلهِم ترجو انتشارا
فكانَ الخطبُ صَعقاً قد تهاوى
على الآذانِ تمزيقاً ونارا
تجافتْ عن مضاجعِها جنوبٌ
وأدمعُ أعينٍ ثكلى حيارى
وما نامتْ لنا عينٌ ولكن
طُوالُ الأيدِ قد أضحتْ قِصارا
ولا إعلانُ شجبٍ قد شفانا
ولا تحقيقُ مَن يَعِثُوا الدِّيارا
أو استنكارُ مَن سادوا وكانوا
لعسكرِ بوشَ وبليرَ وَجارا
تُكالُ لنا المهانةُ كلَّ يومٍ
ونَلقى في مواطنِنا الدَّمارا
توانى عزمُنا عن كلِّ جَدٍّ
قلالُ الفعلِ لو كنَّا كثارا
نعاتبُليلنا نرجو انبلاجاً
وليلُ الظُّلم لا يلقى انحسارا
ألا يا أمَّة الإسلامِ هيا
أزيحي الذُّلَّ واجتنبي الخَسارا
ألا أينَ السُّيوفُ البيضُ حتى
يذوقُ المعتدونَ بها اندحارا
هلمِّي واجمعي شملاً ونادي
جنودَ الحقِّ يأتوكِ انكدارا
لِيُمسح عَن جباهِ النَّاس ذلٌ
وتُعليها أكاليلاً وغارا
وتُرفعُ رايةَ الرَّحمنِ فينا
وقرآناً يكونُ لنا فخارا
فتعلو (الله أكبرُ) في سمانا
ويُؤتينا الإلهُ بها انتصارا
إثر حادثة تدنيس القرآن الكريم في معسكرات غوانتانامو
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح671
لاتوجد تعليقات