تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 3 سبتمبر 2010 08:05:09 م بواسطة المشرف العامالسبت، 4 سبتمبر 2010 10:15:09 ص
0 984
الطَّائرةُ الورقيّةُ
الطَّائرةُ الورقيّةُ
حَلِّقي بي في الفَضاءاتِ القََصيّةْ،
واحمِلي حُلُماً
يُعانقُ زُرقةَ القلبِ المُولَّعِ بالخيالِ.
حَرِّكي بالرِّيحِ أجْنحةََ المواجعِ،
وانْثري فوقَ الرِّمالِ الذهبيَّةْ
رُوحيَ المشطورةِ الإحساسِ
في جَسدينِ لا يَرحمهُما
حِقدُ النَّوايا البشريَّةْ.
ارتقي بي!
واسلخي عن جَسدي
جلدَ المكانْ
في تملّقِهِ السُّويعاتِ الرهينةِ بالزمانْ...
أبْعِديني عن تفاصيلِ الحياةِ الخُلَّبيَّةْ.
إنَّ لي حُلُماً تخطَّى
كلَّ أصداءِ الحِداءْ،
مُذْ مَضتْ قافلةُ البَدوِ ابتهاجاً
بالرَّبيعِ الخَصبِ في ليلِ الصَّحارى
إلى أنْ تُفضي بشكواها
النُّجومُ الأزليَّةْ.
أنتِ بَوحي فيهِ مِنْ أسرارِ ذاتي
أرسلَتْهُ في فضاءِ الرِّيح
كي لا يَقتنِصَها
كَيدُ أهواءِ الرِّجال الهمجيَّةْ.
حلِّقي بي !
أنتِ يا طائرةََ العُمرِ المُوشَّى
بالحَماقاتِ البريئةْ،
وامْسحي عن خَافقي المكلومِ
بالأحقادِ والعِرقِ المُصفَّى
بَعضَ آثارِ الجِراح الجاهليّةْ
اوصلي رُوحي لما هو أنقى،
فأنا ما عَاد تَعنينِي حياتي
بينَ أضْغانِ الوحوشِ البَشريَّةْ.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح984
لاتوجد تعليقات