تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 13 سبتمبر 2010 08:37:41 ص بواسطة المشرف العامالإثنين، 13 سبتمبر 2010 10:15:14 ص
0 1002
انتهينا لا الهوى يحنو علينا
انتهينا لا الهوى يحنو علينا
قد محوناه كِلانا بيدَيْنا
انتهينا لا لقاءٌ ممكن
يكشف الأعذار عما قد جنَينا
كيف سُدَّ الباب، هذا خبر
ليس يدريه سوى القلب لدينا
يا لسرِّ القلب هل يُظهره
ليس مثل القلب إِشفاقًا علينا
سوف يبقى كاتمًا أسراره
فأسألي قلبك هل يكشف شَينا
إِنه الحبّ الذي جمَّعنا
وأرانا من صفاء الدهر لوْنا
سوف يبقى من صداه أثر
بين قلبينا وإِن نحن أبَينا
***
يا حبيبي، انقطاعًا بعد أن
أزهر العمر غرامًا فازدهينا
أفأنهى كلَّ شيء قدرٌ
حسم الموقفَ في نفسَي كلينا
مشهد إذ ظهرت أحواله
كدتُ أدعو: ما سمعنا، ما رأينا
حِرت هل أمسك قلبي مشفقًا
أم إلى الخارج أستحضر عونا
لم يكن ملء يدي ملتَجأٌ
غير أن أخطوَ في دربيَ صونا
خشية العتب وما يتبعه
ربما عاد بأرزاءٍ إِلينا
هذه حالي فماذا حالكم
لست أدري بعدُ حتى أنت أينا
وبقايا الحب في قلبيَ ما
فتئت تطلب إِشفاقًا وهَونا