تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 23 يناير 2006 11:23:05 م بواسطة حمد الحجريالأحد، 7 سبتمبر 2014 12:12:50 م
0 890
يا غزالاً ماله أبداً
يا غزالاً ماله أبداً
في الظِّبَا ظبْيٌ يُضاهيهِ
لا ولا في الإنس آنسةٌ
غادةٌ حسْنَا تباهيه
تُكسَفُ الشمسُ المنيرةُ من
وجهه والبدرَ يُخفيه
شادنٌ قتّالُ عاشِقِه
حين بالسهمين يرميه
يقتلُ المشتاقَ مِنْ بُعُدٍ
وبقرْبٍ منه يُحْييه
ليس يَشّفِى في الهوى ألمى
غيرُ رشفِ الراحِ مِن فيه
وبزوْراتٍ على مَهَلٍ
منه عافاه مُعَافيه
آه والهَفْى عليه إذا
صار ظنِّي خائباً فيه
كل سرٍّ فهْو مُسْتَتِر
والهوى أعيا مُواريه
كلما أطفأتُ مِنْ كبدِي
لاعجباً أوْراه مُوريه
مهجتي قد أَتْلِفتْ حُرَقاً
وبدمْعِ ظلتُ أُذريه
كم يُريني من تذكُّرِه
قلقاً والصبرَ يُفنيه
يا غزالاً لا يُصابُ فتىً
بالهوى لولا دواهيه
كم يقول العاشقون له
من له مالٌ فيُهديه
وهْو لا يرضى بأخذ رُشىً
ويْكَ إن اللهَ هاديه
لا ينال البدرَ ملتمسٌ
لو رآه طرفُ رائيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشد بن خميس الحبسيعمان☆ شعراء العصر العثماني890