تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 سبتمبر 2010 05:44:14 م بواسطة المشرف العام
0 847
أَهَزَّتكَ الحَميَّةُ في الحُمَيَّا
أَهَزَّتكَ الحَميَّةُ في الحُمَيَّا
فبتَّ ترى كؤوسَكَ في الثُّرَيَّا
طربتَ وقد شربتَ على خَلاءٍ
فكيفَ إذا شربتَ على مُحيّا
وقد طافت بها خُودٌ رِداحٌ
تُريكَ الرَّوضَ في رَيٍّ وريّا
فداعيتي على طرَبٍ حَبيبي
أحَبُّ مِنَ المنادي يا أُخَيّا
فمِن خَمرين في كأسٍ وعَينٍ
شربتُ وقد طوَيتُ الهمَّ طيا
ولمّا أن غَدَوتُ بها مَليكاً
رَأيتُ الكونَ أجمَعَ في يَديا
وما بينَ المزاهِرِ والقَناني
رأيتُ السَّعدَ منقاداً إليا
فباكر ما استَطعتَ إلى صَبُوحٍ
على صِبحٍ مَعَ الأصحابِ حيا
وقُل للدَّهرِ نحنُ اليومَ صلحٌ
فمهلاً لا عَليكَ ولا عَليا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفضل الوليدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث847