تاريخ الاضافة
السبت، 28 يناير 2006 05:42:39 م بواسطة حمد الحجري
1 2132
وَاللُّطفُ في النّاسِ أَصدافٌ وَإِن نعمت
وَاللُّطفُ في النّاسِ أَصدافٌ وَإِن نعمت
أَضلاعها لَم تَكُن في جَوفِها الدُّرَرُ
فَمن خَبيثٍ لَهُ نَفسان واحِدَةٌ
مِنَ العَجينِ وَأُخرى دُونَها الحجَرُ
وَمِن خَفيفٍ وَمِن مُستَأنثٍ خَنثٍ
تَكادُ تُدمي ثَنايا ثَوبِهِ الإِبَرُ
وَاللُّطفُ لِلنّذلِ دِرعٌ يَستَجيرُ بِهِ
إِن راعَهُ وَجَلٌ أَو هالَهُ الخَطَرُ
فَإِن لَقيتَ قَوِيّاً لَيّناً فَبِهِ
لأَعيُنٍ فَقَدَت أَبصارَها البصَرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جبران خليل جبرانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2132