تاريخ الاضافة
السبت، 28 يناير 2006 06:26:27 م بواسطة حمد الحجري
0 2629
وَغايَةُ الرّوح طَيَّ الرّوح قَد خَفيت
وَغايَةُ الرّوح طَيَّ الرّوح قَد خَفيت
فَلا المَظاهِرُ تُبديها وَلا الصُّوَرُ
فَذا يَقولُ هِيَ الأَرواحُ إِن بَلَغَت
حَدَّ الكَمالِ تَلاشَت وَاِنقَضى الخَبَرُ
كَأَنَّما هيَ أَثمارٌ إِذا نَضِجَت
وَمَرّتِ الرّيحُ يَوماً عافَها الشَّجَرُ
وَإِذ يَقولُ هِيَ الأَجسامُ إِن هَجَعَت
لَم يَبقَ في الرّوحِ تَهويمٌ وَلا سَمَرُ
كَأَنَّما هِيَ ظِلٌّ في الغَديرِ إِذا
تَعكّرَ الماءُ وَلّت وَامّحى الأَثَرُ
ظَلَّ الجَميع فَلا الذرّاتُ في جَسَدٍ
تُثوى وَلا هِيَ في الأَرواحِ تحتضَرُ
فَما طَوَت شَمألٌ أَذيالَ عاقِلَةٍ
إِلّا وَمَرّ بِها الشّرقي فَتَنتَشِرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جبران خليل جبرانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2629