تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 سبتمبر 2010 12:49:38 ص بواسطة المشرف العام
0 1512
دعَ المُتَيَم في شأن يريم به
دعَ المُتَيَم في شأن يريم به
فالحب شيءٌ وَراء العذر وَالعذل
ماذا تريد بأنظار تحولها
عَمداً إلينا أَولاتُ الأعيُنِ النجل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل صدقي الزهاويالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1512