تاريخ الاضافة
الأحد، 31 أكتوبر 2010 05:47:38 م بواسطة المشرف العام
1 644
إِنْ كَانَ وَجْهُ الربيع مبتسماً
إِنْ كَانَ وَجْهُ الربيع مبتسماً
فالسَّوسَنُ المُجْتلى ثناياهُ
يا حسنَهُ سِنَّ ضاحِكٍ عَبِقٍ
بطيبِ ريحِ الحبيبِ رَيَّاهُ
خافَ عَلَيْهِ الحسودَ عاشِقُهُ
فاشتَقَّ من ضِدِّه فسَمَّاهُ
وَهْوَ إِذَا مُغرَمٌ تنسَّمه
خلَّى عَلَى الأَنْفِ منه سِيماهُ
كَما يُخَلِّي الحبيبُ غالِيَةً
فِي عارِضَيْ إِلْفِهِ لِذِكْرَاهُ
يَا حاجباً مُذْ بَرَاهُ خالِقُهُ
توجَّهَ بالعُلى وحَلّاهُ
إذا رآه الزمانُ مبتسماً
فقدْ رأى كُلَّ مَا تَمَنَّاهُ
وإِنْ رآهُ الهلالُ مُطَّلِعاً
يقول ربِّي وربُّكَ اللهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن دراج القسطليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس644