تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 2 نوفمبر 2010 08:38:40 م بواسطة المشرف العام
1 971
وجهٌ تخر له الأنوار ساجدةً
وجهٌ تخر له الأنوار ساجدةً
والوجه تم فلم ينقص ولم يرد
دفءٌ وشمس الضحى بالجدي نازلةً
وباردٌ ناعمٌ والشمس في الأسد
يوم الفارق لعمري لست أكرهه
أصلاً وإن شت شمل الروح عن جسدي
ففيه عانقت من أهوى بلا جزع
وكان من قبله أن سيل لم يجد
أليس من عجبٍ دمعي وعبرتها
يوم الوصال كيوم البين ذو حسد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حزم الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس971