تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 3 نوفمبر 2010 11:00:42 م بواسطة حسان علي عمرانالجمعة، 5 نوفمبر 2010 07:07:17 م
0 604
فرحماك يا توّابُ
أنادي وفي القلب المعذّبِ حرقةٌ
ونارٌ وآلامٌ وجرحيَ هادرُ
وأدعو وأرجو منكَ يا ربِّ رحمةً
ولطفاً وغفراناً فإنَّكَ غافرُ
تسوِّلُ لي نفسي وتخبطُ في لظى
نواهيكَ جهلاً بالذي أنت آمرُ
فواهاً لها نفساً هوت من مقامها
وعاثت بأخطاءٍ ولم يرْعَ زاجرُ
فرحماكَ يا توّابُ يا من عبدتُهُ
بإخلاصِ قلبٍ باليقين يثابرُ
ووحَّدتُهُ عرفانَ كلِّ موحّدٍ
وناجيتُهُ .. في سرِّه لا أجاهرُ
وصلِّ على خيرِ البريّةِ أحمدٍ
وعترتهِ مَنْ في هواهم يفاخَرُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح604
لاتوجد تعليقات