تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 3 نوفمبر 2010 11:13:57 م بواسطة حسان علي عمرانالجمعة، 5 نوفمبر 2010 07:14:55 م
0 751
يا ظبيةً
أرختْ حدائقُكِ الأزهارَ والحبقا
يا ظبيةً سلبت فكري أليسَ لُقا
إنّي حليفُ هواكِ الغرِّ ما ظفرت
بيَ الرياحُ كمن في دينِهِ وثِقا
لي فيكِ أحلامُ أطفالٍ وفرحتُهم
لي فكِ أنغامُ آذانٍ بدار تُقى
لي فيكِ جنَّةُ ربّي يا معذِّبتي
لي فيكِ آخرتي يا روضنا الألِقا
أسمو بحبِّكِ والنيرانُ تحرقني
ولا أزالُ لدينِ الحبِّ معتنقا
يا قِبلةَ القلبِ كوني في الهوى سندي
يا مرتجى النفسِ شقّي للهدى طرُقا
ناديتُ في حالكِ الظلماءِ : مالكتي
فما وجدتُ سوى فجرينِ قد بثقا
فجرُ اللقاء ويا بشرايَ يا فرحي
فجرُ العيونكِ يا قولاً وقد صدقا
طوفي بروحي إلى الأنوارِ في خيَلٍ
من عبقرٍ ودعي الأقلامَ والورقا
بابا ودادٍ فتحتُ اليومَ متَّخذاً
باباً من الميمنِ النوّارِ مؤتلقا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح751
لاتوجد تعليقات