تاريخ الاضافة
الخميس، 11 نوفمبر 2010 12:56:27 م بواسطة المشرف العام
0 957
زارَ لَيلاً فَظَلتُ مِن فَرحَتي أَح
زارَ لَيلاً فَظَلتُ مِن فَرحَتي أَح
سَبُ إِذ زارَني الحَقيقَةَ زورا
قُلتُ هَذا خَيالُهُ لَيسَ هَذا
شَخصَهُ وَالغَرامُ يُعمي البَصيرا
وَلَكُم بِتُّ أَحسَبُ الطَيفَ شَخصاً
أَحسَبُ الحُسنَ لا يَزورُ غُرورا
سَدَلَت لَيلَةُ الوِصالِ عَلَينا
ظُلمَةً تَملأُ الخَواطِرَ نورا
ثُبتُ مِنها وَالبَدرُ يُسفِرُ في الأُف
قِ حَسوداً وَالنَجمُ يَهفو غَيورا
شارِباً في الأَقداحِ نَجمَ شُعاعٍ
لاثِماً في الأَطواقِ بَدراً مُنيرا
مِتُّ قَبلَ اللِقاءِ شَوقاً فَلَمّا
جادَ لي بِاللِقاءِ مِتُّ سُرورا
أَنا مَيتٌ في الحالَتَينِ وَلَكِن
هَجَرَ المَوتُ عاشِقاً مَهجورا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سهل الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس957