تاريخ الاضافة
الإثنين، 15 نوفمبر 2010 05:58:56 م بواسطة المشرف العام
0 2437
تُرَى يا زَمَانَ الوَصلِ هَل أنتَ رَاجِعُ
تُرَى يا زَمَانَ الوَصلِ هَل أنتَ رَاجِعُ
وَهَل مَاضِيَ الأفعَالِ مِنكَ مُضارعُ
وَلَولاَ دُمُوعٌ أشعَلَ الجَمرُ بَاطِنِي
وَلَولاَ جَمَارِي أغرَقَتنِي المَدَامِعُ
وَمِثلِي كَثَكلَى فَارَقَت أنسَ حِبِّهَا
وَمِثلِيَ مُوسَى فَارَقَتهُ المَرَاضِعُ
وَمَا شَيبُ رَأسِي مِن سِنِينَ تطاولَت
عَلَيَّ وَلَكِن شَيَّبَتنِي الوَقَائِعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سهل الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس2437