تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 نوفمبر 2010 04:55:46 م بواسطة المشرف العام
0 682
الجَنَّةُ وَالجَحِيم فِي وَجنَتِه
الجَنَّةُ وَالجَحِيم فِي وَجنَتِه
مَع بَهجَتِه
وَالسِّحرُ مَعَ السَّوَاد فِي مُقَلَتِه
مَع لَفتَتِه
كُلّ مَن عَاينهُ يقول فِي رُؤيَتِه
مَع دَهشَتِه
هذا رَشَا قَد فَرّ مِن رضوَان
جُنحَ الغَسَقِ
لَوجَاد علَى فُوَادِ الظَّمان
أطَفَا حُرقي
بَدرٌ أزرَارُه تَبدّت فَلَكَا
رًوحِي مَلَكَا
عَينَاهُ مِنَ المَهَاة لَحظاً فَتَكَا
وَالخَالَ حَكَا
مِسكٌ مُستمسِك عَلَى سَوسَان
غضّ العَبَقِ
يَهدِي كَنَسِيم جَنَّةِ الرّضوَان
لِلمُنتَشِق
أحيَا وَأمُوت فِي هَوَاه كَمَدَا
رُوحِي كَسَدَا
أقسَمت فَلا أحِدَا عَنهُ أَبَدَا
صَبرِي نَفَدَا
مَن مَاتَ جَوَى فِي حُبِّهَ سَعُدَا
مِن غَيرِردَا
كَم أكتُمُ لاَ يُفيدُني كِثمان
زًَادَت حُرَقِي
يًستَأهِل مَن يَهِيم بالسَّلوَان
ضَربَ العُنُقِ
مَن نَسَّقَ خَدّه بِوَردِ الأَنف
بَعد القَطفِ
وَطَرّزَه بِسَالِفٍ مُتَعَطِّف
رقم الصُّحُف
وَالدّرّ غَدَا بِثَغرِه كَالصُّدَفِ
قَد أُنبِتَ فِي
مَرجِ كَم زَانَهُ مِنَ المَرجَان
بِالشَّهدِ سُقِي
لَو جَادَ عَلَى فُؤَاد الظَّمانِ
لَطَفَا حُرَقِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سهل الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس682