تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 نوفمبر 2010 05:05:45 م بواسطة المشرف العام
0 1102
بَاكِيَاتُ الغَمَام
بَاكِيَاتُ الغَمَام
ضَاحِكَاتُ الكِمَام
وَهُبُوبُ التَّنَسُّمِ
مَع ساجِعَاتِ الحَمَام
بِأَبَارِيقَ رُكَّع
مُستَقبِلاَتِ الكُؤُوس
سَاجِدَاتٍ وَتُرفَع
نَحوَ السَّمَا بالرّؤُوس
وَشَيء مِن ذَاكَ أبدَع
بَدرٌ يُضِي كَالشُّمُوس
طَالِعٌ بِالتَّمَام
يُجلي جُنحَ الظَّلاَم
كالقَضِيبِ المُنَعَّم
يَهتَزّ بَينَ الأكَام
وَبِفَرقِ الذوَايِب
وَصُبحِ ذَاكَ الجَبِينِ
وَدَبِيبِ العَقَارِب
وأفسَدَت أمرَ دِينِي
يَا طَبِيبَ السِّقَام
يَا حَيَاةَ الأنَام
رَبّ عيسَى بنِ مَريَم
مُحيِي رُفَاةِ الرّمَام
لَو هَدَانِي رَشَادِي
لَقُلتُ حَسبِيَ مُوسَى
مِنكَ صَحّ اعتِمَادِي
يَا ذَا الغَزَال الأَنُوسَا
وأنادي وأنادي
لقّان دهري عبوسا
مَا يُفِيدُ اكتَتام
وَبَلَغتُ الحِمَام
نَومُ عَينِي مُحَرّم
بِالله فاقصِر مَلاَم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سهل الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1102