تاريخ الاضافة
الأحد، 28 نوفمبر 2010 06:14:24 ص بواسطة د.محمد صالح قوجقار
0 853
انَي حذرتك
ان تدني منّي تحترقي
فلتخشي النار كما الورق
نيراني شعرا اُشعله
ما بين االجبهة والعُنق
قد تغزو جوَك أبخرة
ان ظلت حولك تختنقي
سأدكّ بأرضك أرصفة
واُبّدل اسماء الطرق
انا لست سفينا مبحرة
يغشاها الخوف من الغرق
لكني خيل هائجة
لا تُهد لجاما في طبق
قد ابدو إنسا مسكونا
من بعض الجن الى الحدق
فنهاري ليل مُسودّ
وصباحي يبدأ بالغسق
هل زرتي من قبلي مدنا
أسمعتِ بعاصمة القلق؟
ما شقّ غدير ربوتها
وسماها غُطت بالارق
التفتي حولك لن تجدي
شمسا او بدرا في أفقي
ان كنتُ لهيبا فأشتعلي
او كنتُ جليدا فأنزلقي
انّي حذّرتك فأجتنبي
اعصارا بعده لن تفقي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد صالح قوجقارمحمد صالح قوجقارالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح853
لاتوجد تعليقات