تاريخ الاضافة
الإثنين، 27 فبراير 2006 03:12:23 ص بواسطة حمد الحجري
0 1007
تَبَسَّمت عن جوهَر العِقدِ
تَبَسَّمت عن جوهَر العِقدِ
فَأَكثَرت عيني من النَقدِ
رَشيقَةُ الأَعطافِ مهما اِنثَنَت
جارَت على الأَغصانِ بِالقَدِّ
تَخُدُّ بِالخَدِّ حشاصَبها
فكلُّ ما يشكو من الخَدِّ
وَلم أَقُل بِالجَفنِ تخديده
لِأَنَّهُ زاد على الحَدِّ
تَفَرَّدَت في حُسنِها مِثلَما
تَفَرَّدَ اسماعيلُ في المَجد
من كَفُّه بحرُ عَطا زاخِرٌ
منه جَميعُ السُحبِ تَستَجدي
من ذا الذي في الناس مِن بعدِه
يَليق بِالمَدح أَو الحَمدِ
وافى لمصرٍ بَعد إِبعادِها
عنهُ فَلاقَت غايَةَ القَصدِ
وَقابَلته بِقَريضٍ لها
من زَهرِها المَنظومِ وَالوَردِ
قائِلَةً في شَطرِ تاريخهِ
بُشرى أَتى اِسماعيلُ يا سَعدى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل صبري باشامصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1007