تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 ديسمبر 2010 02:46:32 م بواسطة المشرف العام
0 1382
عتبت على الدنيا عتاب لبيب
عتبت على الدنيا عتاب لبيب
وان كنت في ذا العتب غير مصيب
تعاكس مجدي وهي تدري بأنني
بصف اولي الاحساب خير حسبي
وتعلم اني في بني المجد واحد
نجيب جليل الشان وابن نجيب
تسلسلني اعراق قومي فتنتهي
الى نسب ضخم الفخار نسيب
من الفاطميين الجحا حجة الاولى
شموس المعالي غوث كل كئيب
ائمة بيت رفرفت شرفاته
على النجم من عالي المنار مهيب
وحجت لعرفاني الرجال فضمخت
من الحال والذوق الشريف بطيب
لان انكر الانذال باهر مظهري
فهذا على الانذال غير غريب
لمثلي باعيان النبيين اسوة
وما ضر نور الشمس جحد مريب
تناكدني الايام حتى كانها
تطوف على مجدي بعين رقيب
فلو رمت من سيال جيحون شربة
من الماء مست صوفها بلهيب
بذلت الايادي البيض غير مشارك
بعصري فابدتها بلون ذنوبي
واعنت فؤادي باللئام ولم ازل
لهم هدفا يرمي بكل عجيب
تطرف مجدي بالعلوم وبالتقى
وبالجود عن جد كريم شعوب
وقمت باعباء المعالي بأمة
تكر على العليا بنهشة ذيب
وما هد عزمي الحظ الا بخائن
عتل زنيم مفتر وكذوب
يمر الليالي ساحرا متفكرا
يبدل بري والتقى بعيوب
لقد جان يا عز الزمان وهل اذن
يرى اهله نجحا بوعظ خطيب
نعم فيه من زهر الكرام بقية
به التحقت للضنك ثوب غريب
تمنيت اني لا ولدت ولا الألى
نظرت ولا هذي الحياة نصيبي
ندبت كرام العصر عن حزن لكي
يقابلني منهم رغاء نجيب
وما جهلوا مني جليل مناقبي
ولا حبل اتعابي وعسر كروبي
يزاحمني من رأسه دون اخمصي
وهام ذويه السود حب زبيب
ويهضم حقي من كسته عوارفي
رداء المعالي فهو غير اديب
تفرست في البعض الخيانة ثم لم
اتباع فؤادي واتبعت حليبي
فاوليتهم قربا فكانوا عقاربا
واقبح غدر الناس غدر قريب
وجلببتهم عزا وفخرا ورفعة
فساموا فخاري لا برأي ليبي
وردوا علي العيب جهلا وخسة
وقد قنعوا للمكر كل معيب
اتوا بصنوف الزور من عيبة الخنا
وما سلكوا فيها طريق اديب
ولو انصفوا ذابوا حياء لفعلهم
وللحر جمر الغدر أي مذيب
هم اوقدوا بالبغي والبغي نارهم
فأجت لهم تصلى بغير تقوب
لقد عارضوا الباري وحطوا رحالهم
برحب من الحرص القبيح جديب
والقوا على الاوهام والزعم حبهم
من الارض عن جهل بكل جريب
وعادوا عيون الاقربين سفاهة
ووالوا من الاغيار كل جنيب
ويا ليت لما استبدلوني وازمعوا
دنوا من كريم الدوحتين حسيب
ومن اين يدري لذة الشرف امروء
تمحض عن لؤم بكل حليب
اذا كان قلب المرء قلبا مصدعا
بلؤم فلم يصلحه ماء قليب
لحا الله ايام الغرور فانها
تجيء لارباب النهى بخطوب
تكدر عيش الاكرمين بغصة
وتردي بداء الهجر كل عروب
وتلحق كبار المحافل في الورى
بكل رقيب للشؤن عقيب
واني اذا لم ارتدي الدين كسوة
واجعله رغم الكفور نصيبي
وان لم اؤدي المجد يا هند حقه
فلا اخضر في روض الفخار قضيبي
واني لميمون النقيبة سيد
وللسادة الاشراف خير نقيب
وما ضرني نبح الكلاب وانني
لبدر ولم يلصق برمل كثيب
ولست ابالي من زماني بريبة
اذا كنت عند الله غير مريب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الهدى الصياديسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1382