تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 25 ديسمبر 2010 05:59:41 ص بواسطة المشرف العامالأربعاء، 29 ديسمبر 2010 08:03:19 م
0 814
بيننا شغاف الروح ( محمود أسد )
لكأنَّها من خيبتي تتضوَّرُ
ترنو إليَّ بدمعةٍ تتحسَّرُ
الفجرُ أيقظ غفلتي و تحيُّري
أنَّى صحوتُ فمضجعي مُسْتنفِرُ
لكأنّني ذكرى أبت أن تمَّحي
فاستنطقتْ رسمي ، فجاء يخبِّرُ
لم تعصِني يوماً ، و لم تهجرْ هوىً
جذبَ المنى ، و العمرُ غصنٌ أخضَرُ
قامَتْ إلى الأفنانِ تمسَحُ حزنها
و البوحُ في عينيَّ وَمْضٌ أحمرُ
عاتبتِني ، و دعوتِني يا مُنيتي
لكنَّ خَطْوي بل رؤايَ مُعَسَّرُ
أتلو إليك قصائدي مُتفجِّعاً
ما جاءَتِ البشرى فكيفَ أصوِّرُ؟
ما كنْتُ عن مهدِ القداسةِ و الهدى
في غفلةٍ ، يا نفسُ حزني بيدرُ
و كأنَّني في ناظريكِ مخاتِلٌ
و كأنَّني بالقبلتين سأغدرُ
أصحو على وخزِ الأمومةِ : من أتى
للكرْمِ يشفي حزنَهُ ، و يحرِّرُ ؟
أغفو على الأوجاعِ خطَّتْ للورى
أملَ الطفولةِ في وعودٍ تُثْمِرُ
كيفَ القصيدُ تخونُني أوداجُهُ
فالقدسُ تُشْوى ، و الصِّحابُ تأخَّروا
خفِّفْ عليك ، يقولُها مُتَمَسْكِنٌ
لم يدرِ أنَّ الذلَّ وحشٌ يزأرُ
الشمسُ تقرأ ما تبقَّى من جوىً
سكنَ الضمائرَ ، فاستفاق الأبترُ
قد أيقَظَتْ جمرَ البيانِ و طهرَهُ
يا قدسُ عفواً ، فالضمائِرُ ضُمَّرُ
كالقطنِ هَشَّتْ ، و الرياحُ عقيمةٌ
لا الغيثُ جاءَ ، و لا الرجالُ تأثَّروا
هذا أوانُ الشدِّ يا قدسَ الهدى
هل تعذريني ؟ ، فالورى قد خُدِّروا
هي لوحةُ الأقصى روى أسْفارَها
و شخوصَها أرضٌ و أهلٌ كبَّروا
هي قصَّتي يا إخوتي لا تعجبوا؟
غربالُ تاريخِ الأخوَّةِ أعورُ
هذا اليراعُ يخطُّ بعضَ نحيبِهِ
فإذا المدادُ و جيفُهُ مُسْتأْجَرُ
سِيَّانِ إن نطق الأسى عن غربتي
أم قادَ أمري للهلاكِ تبعثُرُ
القدسُ أبدَتْ للضّمائرِ فضلها
و النّاظرونَ لحسنِها هل قدًَّروا ؟
لم يدركوا أنَّ الشّهادةَ مَنْهَلٌ
للخالدين ، و للبلادِ تطهِّرُ
يا قدسَنا ، إنَّ الحقيقةَ قُيِّدَتْ
فتشوَّهَ المضمونُ ثمَّ المظهرُ
يا قدسُ إنَّ الحقَّ مطلبُ شاعرٍ
قرأ الشّعورَ و لم يجدْ مَنْ يشعُرُ
أنَّى توجَّهَتِ الرّياحُ تطاوَلَتْ
يا قدسُ إنَّ الحقَّ يوماً يُزهِرُ
سيعودُ للأقصى رنيم مؤذِّنٍ
و يعودُ للنّاقوسِ حِسٌّ يُمْطِرُ
و يعودُ للثكلى تبسُّمُ بيتها
و ابنُ الشهيدِ على المنابرِ يشكر
ستعودُ للقدسِ الشّريف دموعَُهُ
فالطّهرُ يحيا و الزّمانُ يُذكِّرُ
محمود أسد 1951 سوريا- حلب شاعر ودارس وقاص له ستّ
مجموعات شعرية منشورة وكتاب في الدراسات الأدبية
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المقاومة الفلسطينيةغير مصنف☆ دواوين موضوعية814