تاريخ الاضافة
الخميس، 30 ديسمبر 2010 05:28:34 م بواسطة المشرف العام
0 439
دمعة حزن
حزنٌ عظيمٌ قد تغلغل فـي دمـي
دهراً وآخرُ لم يزل فـي أعظمـي
حزنانِ* ما تَرَكـا لقلبـي فسحـةً
يحظى بها حتى رمتنـي أسهمـي
داويتُ بالصبر الجميـل مواجعـي
حتى تَمَرَّدَ فـي فـؤادي المعـدمِ
فَخَلَعتُ ثوبَ مسرَّةٍ مـن كاهلـي
ولَبِستُ ثـوبَ فجيعتـي والمأتـمِ
بالأمـسِ قلبـي جلمـدٌ لا ينثنـي
واليوم كالعهـنِ الـذي لـم يُبـرمِ
أمّاهُ قـد حـلَّ المسـاءُ فهاجنـي
شوقٌ, فضمِّينـي لصـدرٍ مُفعَـمِ
ضمِّي صغيراً لـم تـزل أحلامُـهُ
غرثى, وكـلّ سنينـه لـم تُطعَـمِ
قالوا أتاكَ العيـدُ, فَلْيَقِـفِ المـدى
مالـي وعِيـدٌ ثَغـرُهُ لـم يبسـمِ
عيـدٌ كـأنَّ عيونـه تبكـي دمـاً
عَمِيَتْ عيونٌ دمعُهـا لـم يُسجَـمِ
عيدٌ به الأحـزانُ تتـرى بالحشـا
فنهـارُهُ عنـدي كَلَيـلٍ مُظـلِـمِ
مـن ذا أبـاركُ والحبيـبُ بقبـرِهِ
من ذا تُقَبِّلُ في صباحكِ يـا فَمـي
ماذا ربحـتُ تُـرى وأيّ غنيمـةٍ
والحزنُ ربحي والمدامعُ مغنمـي
كَهـلٌ إذا عُـدَّت سنينـي قبلهـا
واليوم طفـلٌ بعدهـا لـم أُفطَـمِ
دَقَّ النوى بينـي وبيـن وصالهـا
عطراً كـأنّ َتراثَـهُ مـن منشـمِ
وَسَقَتنِـيَ الأيـامُ مُـرَّ شَرابـهـا
كأسـاً يُمازِجنـي كَطَعـمِ العلقَـمِ
جاوَرتِ رَبَّكِ كي يزيـدَكِ رَحمَـةً
فَكَأَنَّكِ اختَرتِ الرَّحيـلَ لِتُرحَمـي
جاوَرتِ رَبَّكِ وهو خَيـرُ مُؤانِـسٍ
فَلتَهنَئـي بِجِـوارِهِ مـن مُنـعِـمِ
لا الليلُ يًهدَأُ من صلاتِكِ لا الضحى
فَكَأَنَّـهُ مـن لِطفِـهِ قـالَ اقدِمـي
فَقَدِمـتِ والشهـرُ الكريـمُ بِغُـرَّةٍ
للهِ دُرُّ وَفــادَةٍ مــن مُـكـرَمِ
توفيت رحمها الله في شهر رمضان المبارك1430هـ
• حزنا المرض والوفاة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محسن العويسيمحسن العويسيغير مصنف☆ دواوين الأعضاء .. فصيح439
لاتوجد تعليقات