تاريخ الاضافة
الأحد، 2 يناير 2011 02:47:00 م بواسطة محمد حسين حداد
0 470
إِلى حَسَّان عَطوَان
هَا قَد وَصَلتَ
أطفِىِء هَدِيرَ رُوحِكَ
فَالفُرَاتُ بِانتِظَارِكَ
وَمَدرَجُكَ مُضَاءٌ بِالذِّكرَيَات.
وَحِيدَاً خَرَجتَ مِن عُشِّكَ الصَّغِير،
وَحِيدَاً عُدتَ!
بِجَنَاحَينِ طَوِيلَينِ، وَحَقَائِبَ مَلأَى بِالأشعَار.
فِرَاخُ ذِكرَيَاتِكَ مَا استَنسَرَت،
وَمَا ابتَلعَتهَا أفعَى مَدِينَتِكَ
ذَاتُ الأجرَاسِ الإسمَنتِيَّة؟!
لكِنَّ الفُرَاتَ - مُكرَهَاً - شَاخَ يَا صَاحِبِي
وَمِن صُنعِ أبنَائِهِ السَّاذَجِينَ
ارتَدَى نَظَّارَةً طِبِّيَّة؟!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسين حدادسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح470
لاتوجد تعليقات