تاريخ الاضافة
الأحد، 2 يناير 2011 05:21:24 م بواسطة محمد حسين حداد
0 392
جَسَدٌ وَمَرَايَا
عَينَانِ وَسَيف،
شَفَتَانِ وَخَمر،
جَسَدٌ وَمَدِينَةُ لَذَّة!؟
وَأنَا مَن يَحمِلُ سَيفَاً،
مَن يَشرَبُ خَمرَاً،
وَيَسِيرُ وَحِيدَاً..
يَبحَثُ عَن غِمدٍ لِلخِنجَرِ،
فِي طُرُقَاتِ مَدِينَتِكِ العَطشَى؟!
عَينَاكِ.. وَمِسحَةُ حُزنٍ وَحَنَان.
عَينَاكِ جِدَارٌ مِن صَمتٍ،
وَبَيَارِقُ تَلمَعُ فِي لَيلِ الأحلام.
عَينَاكِ خُشُوعٌ،
رَهبَةُ طِفلٍ، هَيبَةُ شَيخٍ
نَهرٌ مِن غُفرَان!؟
عَينَاكِ مُقَدَّسَتَانِ، مُقَدَّسَتَان.
شَفَتَاكِ.. وَرَجفَةُ شَوقٍ،
أرضٌ عَطشَى وبِذَار!
وَأخَادِيدٌ مُثقَلَةٌ..
تُنذِرُ حُبَّاً، مَلأىً بِالأشعَار!
شَفَتَاكِ غُيُومٌ حُبلَى،
تَحمِلُ خَمرَاً، وَثِمَار..
وَالفَلاَّحُ أَنَا، شَفَتَايَ وُقُودٌ
وَالحَطَبُ الجَائِعُ وَالنَّار!؟
جَسَدٌ وَمَدِينَةُ لَذَّة،
ظَبيٌّ يَتَلَوَّى فَوقَ رِمَال.
جَسَدٌ وَمَرَايَا..
سِكِّينٌ مِن شَوقٍ وَحِبَال،
وَأَصِيرُ غُيُومَاً، أَوتَادَ خِيَام.
يَستَسلِمُ جِسمُكِ لِلطُّوفَانِ،
يَفِيضُ مَعَ الشَّفَتَينِ فُرَاتَان!
وَأَرَانِي فِي عَينَيكِ أَنُوشِروَان؟
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسين حدادسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح392
لاتوجد تعليقات