تاريخ الاضافة
الجمعة، 7 يناير 2011 06:41:02 م بواسطة المشرف العام
0 585
أحسودُ قُلْ ما شِئت فيَّ
أحسودُ قُلْ ما شِئت فيَّ
لكَ البقاءُ من الملامَهْ
فخري كشمسٍ أشرقَتْ
لم تُخفِها أبداً غمامَهْ
أحسودُ يا تِربَ السَّفالَةِ
والجهَالةِ والّلآمَهْ
لِمَ لا يطول على الورى
من كان حيدرةٌ إمامه
من بالكِتاب وعُتُرة المخْتارِ
قد أضحَى اعْتِصَامَهْ
واختارَ دينَ أبي الحُسَين
لِحبّ حَيدرةٍ عَلامَهْ
مَن بالولاءِ لِحَيدَرٍ
يُنجوُ ويأمنُ في القِيامَهْ
ويَروحُ مسروراً غداً
يوم التّغابنِ والنّدامَهْ
ويحوز في جنّات عَدْنٍ
ما يحبُّ من الكرامَهْ
وتديرُ ولدانُ الجنانِ
عليه كاسات المدامَهْ
ولَرُبّ كأسٍ فضّ عن
مسكٍ بلا حرجٍ ختامَهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الهبلغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس585